معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان يشهد حفل تخريج الدفعة التاسعة (دفعة التسامح) من طلبة الجامعة الأمريكية في الإمارات

خمسمائة خريج وخريجة من درجة البكالوريوس والماجستير والدراسات العليا

الإمارات العربية المتحدة – دبي، 20 يونيو 2019: تزامناً مع عام التسامح وبرعاية وحضور من سمو الشيخ نهيان مبارك آل نهيان عضو مجلس الوزراء، ووزير التسامح احتفلت الجامعة الأمريكية في الإمارات بتخريج فوج جديد من طلبتها (الدفعة التاسعة) من بينهم الحاصلين على درجة الماجستير والدراسات العليا في تخصصات متنوعة. شهد الحفل حضور سمو الشيخ راشد بن خليفة بن سعيد آل مكتوم، ومعالي محمد بن صالح بن بدوه الدرمكي الرئيس الأعلى للجامعة، وسعادة اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس مجلس أمناء الجامعة والأستاذ الدكتور مثنى غني عبد الرزاق رئيس الجامعة الأمريكية في الإمارات، بالإضافة إلى كبار الشخصيات من سفراء وقنصليين وكذلك نخبة من المدوّنين والإعلاميين والكادر التدريسي والإداري للجامعة وأولياء أمور الطلبة والخريجين.

وقد بلغ عدد الخريجين لهذا العام (500) من بينهم طلبة الماجستير والدراسات العليا من مختلف التخصصات الأكاديمية موزعين على سبع كليات تشمل كلية الإعلام والاتصال الجماهيري، كلية التصميم، كلية إدارة الأعمال، كلية القانون، كلية الحاسب وتكنولوجيا المعلومات، كلية الدراسات الأمنية والدولية، وكلية التربية.

بدايةً استهل الحفل بتحية العلم وكلمة ترحيب للحضور الكريم، تلاها كلمة معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان عضو مجلس الوزراء ووزير التسامح حيث افتتح الحفل قائلاً: " أيها الحفل الكريم: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أحييكم ويسعدني كثيراً أن أكون معكم  في هذا الاحتفال بتخريج الدفعة التاسعة من الجامعة الأمريكية في الإمارات والذي يضاعف من أهميته أنه يتزامن مع احتفالاتنا بعام التسامح في الإمارات ويتراسل تماماً مع حرص هذه الجامعة على أن تكون بعون الله  نموذجاً رائداً في تجسيد مفهوم التسامح والأخوة الإنسانية، هذا المفهوم الذي تأكد لدينا جميعاً في عطاء وإنجازات مؤسس الدولة  المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان عليه رحمة الله ورضوانه، هو تسامح من الجميع ومع الجميع دونما تفرقة أو تمييز. إنني أعبر لكم اليوم عن سروري بأن الجامعة الأمريكية في الإمارات هي مثال طيب للمؤسسات الوطنية

التي تسعى إلى تحقيق ذلك على أرض الواقع و الذي يشهد على ذلك التزامها القوي بالقيم الأساسية التي تشكل مسيرة الجامعة بما في ذلك الارتقاء بجودة الحياة ومعاملة الجميع باحترام وكرامة  وتحقيق تكافؤ الفرص و الانفتاح على الآخر بالإضافة إلى تأكيد مبادئ النزاهة والإبداع والابتكار والمثابرة على تحقيق الهدف".

وأضاف سموه: " أتقدم كذلك وباسمكم جميعاً بعظيم الشكر وبالغ الاحترام إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، نشكرهم على دعمهم القوي لمؤسسات التعليم في الدولة وعلى حرصهم على توفير فرص التعليم الجيد للجميع بل وكذلك على تأكيدهم الدائم على دور الجامعات في التعريف بأبعاد التحديات التي تواجه البشرية  ودورها كذلك في مكافحة الأفكار الخاطئة وتعميق الالتزام بتحقيق التعاون والعمل المشترك  بين الأفراد والأمم والشعوب".

كما هنأ سموه الطلبة الخريجين قائلا:" أتقدم إليكم بالتهنئة الصادقة راجياً لكم كل نجاح وتوفيق. إن يوم التخرج هو بداية مرحلة جديدة في حياتكم على الطريق نحو المستقبل آمل أن يكون كل منكم مصدر فخرٍ واعتزاز للجامعة الأمريكية في الإمارات و نموذجاً للمواطن الصالح، في المجتمع والعالم".

 

كما عبر سعادة اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس مجلس أمناء الجامعة عن سعادته من خلال كلمته قائلا:" يُطلُّ علينا هذا اليومُ السعيد وجامعتُنا تحتفل بعام التسامح الذي أطلقه صاحبِ السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله على عام 2019 ويهدفُ إلى تعزيز مفهوم التسامح لدى الجميع وتخليداً لشخصية ومبادئ وقيم المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ومنجزاته بشكلٍ عام وفي مجال التسامح بشكلٍ خاص".

و تقدمت أسرة الجامعة الأمريكية في الإمارات ممثلة بهيئتيها الاكاديمية والادارية لمعالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان بخالص الشكر والتقدير على رعايته الكريمة وحضوره لحفل التخرج، واللفتة الكريمة من معاليه بمشاركة الخريجين وأهاليهم فرحة التخرج والنجاح.

TOP