الجامعة الأمريكية في الإمارات تنظم معرض السيارات المعدّلة في دورته التاسعة

نظمت الجامعة الأمريكية في الإمارات في مقرها في مدينة دبي الأكاديمية معرضاً للسيارات بدورته التاسعة على التوالي

الإمارات العربية المتحدة – دبي، 19 نوفمبر 2019: نظمت الجامعة الأمريكية في الإمارات في مقرها في مدينة دبي الأكاديمية معرضاً للسيارات بدورته التاسعة على التوالي ، والذي استمرت فعالياته على مدار يومي الثلاثاء والأربعاء 19 و 20 الشهر الجاري. افتتح المعرض بحضور سعادة  محمد أحمد بن سليم بطل الراليات الإماراتي ونائب الرئيس الاتحاد الدولي للسيارات ورئيس نادي السيارات والسياحة

في الإمارات العربية المتحدة، والأستاذ الدكتور مثنى غني عبد الرزاق رئيس الجامعة وبحضور أعضاء هيئة التدريس، ونخبة من المدوّنين ورواّد مواقع التواصل الاجتماعي  بالإضافة إلى حضور كبير  من الطلبة المشاركين وعائلاتهم ، إلى جانبهم فريق من شرطة دبي والإسعاف والدّفاع المدني.

و خلال افتتاح معرض السيارات ذكر الأستاذ الدكتور مثنى غني عبد الرزاق: "يسرنا أن نوّفر في ربوع جامعتنا العديد من الأنشطة الطلابية و التي من خلالها نفتح المجال لهم لممارسة هواياتهم و إظهار ابداعاتهم و ابتكاراتهم و التي تأخذهم بعيداً عن أجواء الدراسة  والروتين الأكاديمي اليومي . إن هذا الحدث هو أكبر دليل على أن الجامعة اليوم لم تعد مكاناً للدراسة فقط وإنما مكاناً لولادة أفكار جديدة ،مواهب متنوعةو مكاناً لتفريغ كل الطاقات بطريقة إيجابية ، خصوصاً ما يحتويه هذا المعرض من ألعاب وفعاليات و مسابقات كلها كفيلة بأن تعيدهم إلى مقاعد دراستهم وهم في أعلى مستويات النشاط  والحماس ".”

و تخلل معرض السيارات الذي أقيم في ساحة الجامعة العديد من الرياضات والسباقات المتنوعة بالإضافة إلى عروض الدرفت المثيرة ومسابقة أجمل سيارة من حيث النوع والتصميم والتي أضافت بدورها الكثير من الحماس والتشويق. كما تضمن المعرض وجود ومشاركة سيارات من أنواع مختلفة منها الكلاسيكية والمعدلة وذات الدفع الرباعي بالإضافة إلى سيارات مزوّدة وأخرى فريدة من نوعها ،وكذلك عروض ممتعة للدراجات النارية التي أضافت بدورها الكثير من الأجواء الحماسية والتشجيعية.

و مما هو جدير بالذكر أن الجامعة الأمريكية في الإمارات تحرص على تنظيم هذا المعرض بشكل سنوي لما حققه من دعم لمشاريع الطلبة و لدوره الكبير في صقل مهاراتهم وتشجعيهم على الابتكار والإبداع و خلق فرص ذهبية لممارسة مواهبهم الخفية التي لايتسنى لهم اظهارها في الحصص الدراسية أو من وراء الكتب بالإضافة إلى أجواء المرح والترفيه التي تسود في الجامعة .

 

TOP