رسالة نائب رئيس الجامعة للبحوث والتطوير

البروفسور ميروسلاف ماتيف

لقد تم تكريس الجامعة الأمريكية في الإمارات لتكون إحدى مؤسسات التعليم العالي الرائدة في الدولة والمنطقة على حد سواء، وذلك بتقديم طريق متكامل للطلبة، يصبحون من خلاله أفراداً مبدعين، وفاعلين، ومنتجين في المجتمع. كما أن أحد الأهداف الاستراتيجية لجامعتنا هو تطوير المعرفة التي تستند على إجراء البحوث الأساسية والتطبيقية في مختلف المجالات الدراسية، وهذا يتماشى مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في بناء اقتصاد متنوع وعالمي وسليم، وسعيد.

إن القدرة على نشر البحوث تتطلب توافر مهارات معينة تشمل كل من القراءة النقدية، والتحليل، والمخيلة، وحل المشكلات. ومن إحدى الأسباب التي قمنا من أجلها بإنشاء مكتب للبحوث والتطوير في الجامعة الأمريكية في الإمارات، بناء على توجيهات من سعادة رئيس الجامعة الدكتور مثنى عبد الرزاق، هي توفير كل ما هو جديد من حيث التركيز، والموارد، والتوجيه والفرص البحثية للطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية الذين يتولون إجراء البحوث التطبيقية.

وإن من إحدى العناصر الرئيسية لرؤيتنا ورسالتنا هو التشجيع على إجراء البحوث العملية في مجال الاقتصاد والمجتمع على حد سواء. وفي هذا الصدد، يمكنك البحث عن أمثلة من البحوث التي قام طلبتنا وأعضاء الهيئة التدريسية بنشرها مؤخراً وتصفحها على شبكة الانترنت من هنا. وفيما يتعلق باتساع رقعة مجالات البحوث وعمقها، فإن العمل بحد ذاته هو برهان واضح على طموح الجامعة في أن تصبح مؤسسة رائدة في مجال البحوث في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط.

أتمنى أن تسهم البحوث في حقول الأعمال التجارية، والدبلوماسية، والأمن، والتصميم، وأمن المعلومات، والاستخبارات وغيرها، في خلق الكثير من الفرص الجديدة لطلبتنا، وأن توفر لهم حلولاً متقدمة بشأن التحديات المحلية في المستقبل القريب.

المخلص لكم،

البروفسور ميروسلاف ماتيف

نائب رئيس الجامعة المؤقت للبحوث والتطوير

معلومات الاتصال:

مكتب البحوث والتطوير

لطرح أية أسئلة أو استفسارات حول البحوث في الجامعة الأمريكية في الإمارات، الرجاء الاتصال على:

[email protected]
 هاتف: (04)449-9328

TOP