الجامعة الأمريكية في الإمارات تستضيف مهرجان التسامح

و تنظم أمسية شعرية وأخرى غنائية بحضور النجم حاتم العراقي

الإمارات العربية المتحدة – دبي 16 مارس : تزامناً مع عام التسامح و برعاية و حضور من الشيخ مانع بن محمد آل مكتوم ، نظمت الجامعة الامريكية في الإمارات حدثها السنوي اليوم العالمي و الذي أطلقت عليه هذا العام ( مهرجان التسامح الأول )، استضافت من خلاله و على مدار يومين جاليات عربية وأخرى عالمية في أعمال تراثية و فلكلورية ، بالإضافة إلى أمسية شعرية و مشاركات طلابية متنوعة مثل الرسم والأزياء والمأكولات الشعبية والأعمال الفنية ، كما اختتم الحفل بوصلة غنائية مميزة مع الفنان النجم حاتم العراقي .

و في صدد هذا الحدث ذكر الأستاذ الدكتور مثنى غني عبد الرزاق رئيس الجامعة الأمريكية في الإمارات :" إن هذا النوع من الفعاليات كفيل بأن يثري المحتوى الثقافي والحضاري و ينوعه في عقول شبابنا وطلبتنا ، فهو أكثر من مجرد تجمع و حفل و ترفيه، هو بمثابة منصة لتبادل الثقافات و الأفكار و اكتساب الخبرة للعمل الجماعي بكل محبة و ود ".

وأضاف: " بالرغم من أن هذا الحدث يعقد كل سنة إلا أنه نتفاجىء حقيقة بإبداعات طلبتنا وأفكارهم المتجددة والعروض المذهلة ،ويسعدنا تواجد الفنان النجم حاتم العراقي الذي أضاف وجوده أجواء خاصة للحفل و رسم البهجة على وجوه الحضور".

و من بين المشاركات الطلابية ذكرت الطالبتان علياء الحميري و نور خالد من الجناح الإماراتي أن مشاركتهما لهذا العام مختلفة نوعاً ما و تتمحور فكرتها حول التسامح ، فقد تم جلب و عرض جانب من العادات و التقاليد والتراث الإماراتي الذي يحث بكل تفاصيله على التحلي بالتسامح و التعاون و المحبة ، كما قاموا بتصميم شجرة بيضاء اللون ليفسحوا المجال أمام الطلبة و الزوار بأن يتركوا تعليقاتهم و ماتعنيه كلمة التسامح لهم على ورقة بيضاء وتعليقها على اغصان الشجرة .

و إلى جانبها تحدثت الطالبة زينب عمرو عن مشاركتهم في الجناح المصري وعن الفكرة الجديدة التي تم تنفيذها لهذا العام و التي تمثلت بتصميم صور و تيشرتات تحمل شعار "أحسن ناس" و قالت : هذه العبارة فعلا يستحقها الجميع بغض النظر عن اختلاف جنسياتنا و أدياننا و عروقنا و ألواننا ففي النهاية كلنا بشر و بالتأكيد لكل واحد منا جانب انساني و قلب ينبض بالحب والتسامح لذلك نرى بأن الكل يستحق أن يقال له (أحسن ناس).

وحظي مهرجان التسامح بمشاركات متنوعة من عدة جاليات عربية من بينهم قرية التراث الإماراتي ، الجناح العراقي ، بالإضافة إلى مشاركات مميزة لكل من السعودية، المغرب العربي ، اليمن ، فلسطين، و لبنان ، الأردن و سوريا و مصر و السودان والعراق غيرها من بدان العالم الأخرى كالهند و باكستان و أوزباكستان

TOP