أمريكية الامارات تنظم المنتدى الدولي الأول للفروسية

دبي في 23 مارس/ وام / نظمت الجامعة الأميركية في الإمارات اليوم أعمال المنتدى الدولي الأول للفروسية تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية.

أقيم المنتدى بالتعاون مع الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية الوطنية واتحاد الإمارات للفروسية واسطبلات شادويل تحت عنوان " التحديات الحالية والابتكارات المستقبلية .. سباق تميز الفروسية" وذلك بمقر الجامعة بدبي.

حضر افتتاح المنتدى اللواء أحمد ناصر الريسي المفتش العام بوزارة الداخلية رئيس مجلس أمناء الجامعة رئيس اتحاد الفروسية وسعادة ميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم وخالد آل حسين ممثل الهيئة العامة للشباب والرياضة وعدد من المسؤولين و الشخصيات الرياضية والمعنيين برياضة سباقات الخيل والفروسية وأساتذة الجامعة.

و أعلن الدكتور نبيل جردي نائب رئيس الجامعة الأمريكية في الامارات في كلمته الافتتاحية اطلاق كلية العاديات المتخصصة فى دراسات الخيل.

و لفت إلى أن التحديات الكبيرة والتي تشمل تطورا كاملا في أسلوب البيطرة والطريق نحو الفروسية تحتاج إلى كوادر مدربة لمواجهتها .. وقال إن رؤية الجامعة في هذا الصدد تبلورت في تأسيس كلية العاديات للإهتمام بعلوم الفروسية وخلق فرص التعليم في هذا المجال.

من جانبه أوضح الدكتور مثنى عبدالرزاق رئيس الجامعة أن هذا المنتدى هو الأول من نوعه في الدراسات الخاصة بالفروسية ...منوها بالاهمية الكبيرة التي تحظى بها الفروسية في الامارات .. وأشار إلى أن كلية الفروسية تشمل الدرجات العلمية وقطاع الدراسات والتطوير بجانب التدريب.

و أوضح أن الجامعة تهتم بالتخصصات الرياضية وقال إن كلية الفروسية أطلق عليها مسمى " كلية العاديات " .. ونوه إلى أن الجامعة الأمريكية في الامارات تعتبر أول جامعة تخوض هذا المجال الرياضي خاصة إدارة الفروسية وهناك الكثير من الاستثمار في هذا المجال وبالفعل ليست هواية بل هي صناعة وعلينا أن نهتم الإدارة في هذا القطاع الكبير.

من جانبه توجه اللواء أحمد ناصر الريسي باسم اتحاد الفروسية بالشكر للجامعة الأميركية بالإمارات على هذه المبادرة ..متمنيا أن يتحقق الهدف منها لمواجهة التحديات التي تواجهها رياضة الفروسية خاصة أن الإمارات تحتل مكانة كبيرة على المستوى العالمي على صعيد الاهتمام بالخيول..

وأشاد بالدعم الذي تحظى به رياضة الفروسية من قيادتنا الرشيدة.

بدوره أشار ميرزا الصايغ الى أن سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم كان أول الداعمين لفكرة تأسيس كلية العاديات التي ستقدم اضافة مهمة ومطلوبة فى أبحاث ودراسات الخيل وتأهيل كوادر بشرية مدربة بكفاءة .

و اوضحت الدكتورة جين وليامز أنه يتوفر في الجامعة الآن 10 درجات علمية وبها 500 طالب وطالبة بالدراسات العليا ..والطلاب لهم شغف بالخيول وتحسين رعاية الخيول وتطوير التطبيقات الخاصة بالعلاج والتدريب .

وقال الدكتور غانم الهاجري أمين عام اتحاد الفروسية ان سباقات القدرة من أكثر سباقات الخيول في العالم و في الإمارات 7 آلاف حصان تتنافس داخل الدولة و ثلاثة آلاف فارس .. مشيرا إلى أن هناك 16 ألف خيل عربي مسجل فى الامارات وهناك أكثر من ألف خيل يأتي إلى الإمارات للمشاركة في بطولات جمال الخيل وهذا الأمر يحتاج إلى 1000 بيطري في كل جوانب الفروسية .. وخريجين في كل التخصصات المرتبطة بالخيل.

وناقشت الجلسة الأولى من المنتدى التحديات الحالية والابتكارات المستقبلية في الدراسات والبحوث والتدريب وحضرها الدكتور مثنى عبدالرزاق والدكتور غانم الهاجري والدكتور شالون فيليبس والدكتور كينيث ماكيفر.

-سلم-عمد-

TOP
X